الخميس، 2 سبتمبر، 2010

مقاومة!



كمنجاتُ عزفٍ
بلحن الحياةِ
تميتُ عدو الحياةِ،
وأعداءنا.
وتغريدُ طيرِ بلادي
نشيدُ مقاومةٍ،
كلَّ صباحٍ وكلَّ مساءِ.
سكونُ الهواءِ.. مقاومةٌ،
بكاءُ الثَكولِ .. مقاومةٌ،
أنينُ الجريحِ خطابُ مقاومةٍ.
أسيرٌ، كتاباته المستمرةُ
تنخرُ حائطَ سجن العدوِ،
نشيدُ مقاومةٍ.
دماءُ الشهيدِ التي انسكبتْ
تُغرقُ الأرضَ حباً،
وفاءً،
وتضحيةً
قُدّمت باسم..
حق المقاومْ!